توظيف التقنيات المتقدمة في الجهد الحربي الإسرائيلي

28 أكتوبر , 2013 أمريكا


أحدثت إسرائيل في العقد الأخير طفرة كبيرة في أنماط وصور توظيف التقنيات المتقدمة في جهدها الحرب والأمني والاستخباري ضد محيطها الفلسطيني والعربي والإسلامي. وبعد إن كانت تتم موائمة عملية انتاج التقنيات المتقدمة ذات الاستخدام العسكري لمتطلبات العقيدة القتالية، فإن الجيش الإسرائيلي أصبح يوائم عقيدته القتالية لتطورات على صعيد انتاج التقنيات المتقدمة. في هذه الورقة سيعالج الباحث، جملة العوامل التي حدت بإسرائيل استثمار مخصصات هائلة في مجال تطوير التقنيات المتقدمة ذات الاستخدام العسكري؛ سيما الطائرات غير المأهولة، وتوظيف الفضاء الإلكتروني، وإنتاج منظومات سلاح تجمع بين دقة الإصابة وقوة تدميرية كبيرة.

لتحميل الدراسة كاملة

اضغط هنا للتحميل