الثورة السورية …حقائق ورؤى

2012-06-23
الثورة السورية …حقائق ورؤى

بالنظر إلى تعقيدات القضية السورية؛ من حيث موقع سوريا في بؤرة التوازن الاسترتيجي، وجوارها لفلسطين وشبكة علاقات النظام مع إيران وقوى سياسية ومنظمات لها طابعها العسكري ، وشبكة تحالفات النظام، وسياسة المحاور والصفقات التي تتجاوز كل الممنوعات عند النظام وفق المصلحة، وتحت شعارات المقاومة والوطنية، فضلاً عن أبعاد دينية وإقليمية وعلاقات مع القوى الكبرى وخاصة روسيا، وبالنظر إلى طبيعة النظام الأمني الشمولي والدموي والحديدي المغلق، والأوراق التي يستغلها النظام كفزاعة الإرهاب وحماية إسرائيل وأمن المنطقة، والتخويف من الإسلام،ولعبه أدوار مؤثرة في الجوار اللبناني والفلسطيني بل والخليجي ، إذ سعى دائماً أن يقنع الخليج أن أمنهم مرتبط بأمنه،مع مايتميز به الشعب السوري من قدرات إبداعيه، وأدوار سياسية مؤثرة ، وبالنظر لقدرات سوريا الاقتصادية والعلمية والصناعية ،حتى كانت من الدول المكتفية ذاتياً في كل شئ مما حدا بالقوى الكبرى للسعي إلى تحجيم وتحطيم روح الشعب السوري وقهره وتحطيم كل إمكاناته، في هذه الظروف المعقدة ، وبعد أن عاش الشعب السوري خمسين سنة من القهر والإستبداد والفساد والتدمير الممنهج؛ تنطلق ثورة الشعب نحو الحرية والكرامة، في ظل استكبار وإنكار مطلق من النظام، وتواطأ أو تردد دولي، أو دعم مطلق من جهات أخرى.

لتحميل الدراسة كاملة

اضغط هنا للتحميل