الثورة السورية والأحزاب

2012-06-23
الثورة السورية والأحزاب

عندما قامت الثورة السورية بانطلاق أول مظاهرة من الجامع الأموي بدمشق في الخامس عشر من آذار 2011 ، ظن الناس أنها مجرد محاولة تقليد صغيرة لما جرى في تونس ومصر. وعندما سقط أول شهيد من شهداء الثورة في درعا بعد ثلاثة أيام ، اعتقدوا أنها حماقة نظام يمكن أن تعالج بسرعة. غير أن امتداد التظاهرات خلال أيام قليلة إلى ريف دمشق وحمص وبانياس واللاذقية بتصميم واضح ، وضع الرأي العام أمام الحقيقة الناصعة : نعم إنها الثورة .

لتحميل الدراسة كاملة

اضغط هنا للتحميل